الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طراطيف هذا الزمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abo 3le
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 640
العمر : 24
الموقع : www.jatt.msnyou.com
المزاج : صبابا بوجودكم
تاريخ التسجيل : 10/05/2008

مُساهمةموضوع: طراطيف هذا الزمان   الأحد مايو 11, 2008 10:22 pm

حينما اقرا المسرحية الرائعة للكاتب المسرحي موليير وهي ملهاة طرطوف , التي نسج فصولها في القرن السابع عشر , اتوقف طويلا وافكر مليا ,
واعجب لذلك العملاق الذي رسم صورة دقيقة وواضحة وجريئة لحال بعض رجالات الدين في ذلك العصر, واقول بانه جريء وشجاع لاصراره على كشف بواطن وخبايا رجالات الدين في زمن كانت للكنيسة هيمنة واضحة وتاثير كبير على السلطة وعلى الحاكم والمحكوم ايضا.
موليير لم يتردد ولم يتوان ابدا في مهاجمة اولئك المحتالين والمنافقين من رجالات الدين رغم ادراكه بالمخاطر التي تحدق به من شرائح المجتمع
الفرنسي والاوروبي المتدين, فلم يكن مقبولا ولا دارجا ان يتهجم شخص علماني على من يمثلون الكنيسة على اختلاف تياراتها, ولم يجرؤ احد على
ارتكاب هذا ( الجرم) الاجتماعي و(الكفر) الديني بهذا الاسلوب الصريح والجارح.
وما احوجنا في عصرنا هذا الى كتاب عظماء مثل موليير حتى يقوموا اعوجاج الكثيرين ممن حرفتهم اهواؤهم عن المسار الصحيح والدرب القويم , ولا اقصد هنا فئة دون غيرها بل كل من يبتلى بفيروس الشر ويصاب بعدوى النفاق الاجتماعي والديني على حد سواء.
ولماذا اسوق لكم هذه المقدمة الغامضة؟؟؟ فلا ضير من الولوج في الموضوع , ولكن , علي ان اضع امامكم نبذة قصيرة عن هذه الملهاة ليتسنى لي نقل الرسالة التي انا بصددها من هذه المقالة .
اورغون برجوازي فرنسي , طيب القلب, عثر في احد الايام على رجل دين يتخذ من الكنيسة مسكنا له ويدعى ( طرطوف). عندها ثارت عليه عاطفته واحضره الى منزله واجزل عليه العطايا وصار يدعوه ( اخي). وامر جميع افراد عائلته (والدته, زوجته,وابناءه).ان يستمعوا الى نصائحه وتعليماته ، حتى يفوزوا ( بالخلاص الابدي). ويحيدوا عن المعاصي ويحظوا برضى الرب ومحبته.
لم يكتف اورغون بذلك بل سمح له بالتحكم في تصرفاتهم والتدخل في كل شاردة وواردة بلباسهم وطعامهم وشرابهم , حتى انه اعتاد ان يمنع منهم
استقبال بعض الضيوف.
وهكذا اصبح طرطوف الامر الناهي في منزل اورغون حتى ضاق به اهل البيت ذرعا. وبات يشكل عليهم حملا لا يطيقه بشر.
اهل البيت ادركوا ان هذا الشخص مراءٍ ومحتال لكنهم لم ينجحوا في اقناع رب الاسرة ( اورغون ) بهذه الحقيقة المرة , وفي احدى المحاولات غضب اورغون على افراد اسرته , هاج وماج .
وعقابا لهم تنازل عن بيته لطرطوف. لقد تخطى تقديس اورغون لطرطوف حدود المنطق والعقل حتى صار يعامله كطفل مدلل , لم يجرؤ على النوم قبل ان يطمئن على صحته كل ليلة ويسأل اهل البيت , هل تناول وجبته؟؟ وهل كانت دسمة؟؟ وهل اكمل كل ما قُدًم له؟؟؟
ابناء العائلة قرروا ازاء جنون رب الاسرة ان يكشفوا له حقيقة هذا المحتال , اتفقوا مع اورغون ان يختبئ تحت مائدة الطعام كي يثبتوا له ما غاب عنه.
افراد الاسرة استغلوا مشاكسة طرطوف لزوجة اورغون الجميلة (المير) والتي لم يقتنع اورغون انه حاول اغواءها ومراودتها عن نفسها مرارا.
استدعت المير طرطوف وتظاهرت انها اقتنعت بحبه لها ولوحت له ببارقة امل وتشجيع وتظاهرت بالرضى لكنها اخبرته بانها تشعر بوخزات الضمير وخوف من الرب, طرطوف يسارع الى طمأنتها قائلا Sad سازيل هذه العقبة بينك وبين السماء , ما ايسر ان ازيحها _ صحيح ان السماء تنهى عن ملذات معينة, ولكن هناك طرق لتسوية هذه الامور), وفجأة يظهر اورغون من مخبئه ويضبط طرطوف متلبسا ويامره بالخروج من منزله ولكن طرطوف يأبى ويخرج من جيبه العقد الذي بموجبه قد تنازل اورغون عن المنزل ليصبح من حق طرطوف . وهنا تقع الطامة الكبرى ويسقط اورغون في مهاوي الاحتيال والنصب.
وبعد : لماذا اسوق لكم هذه التفاصيل من مسرحية موليير ؟
ربما ما تشاهده عيناي وتصغي اليه اذناي يدفعني لطرح هذه القضية , الدينية, الاجتماعية, الحياتية. لا لغاية في نفس يعقوب , بل لاشير بالبنان الى ظاهرة النفاق الاجتماعي والديني والذي على ارضيته تترعرع بعض الشخصيات لتعيث فسادا في الارض مستغلة هذه العباءات الدينية الزائفة
لتحقيق مصالح ضيقة ورخيصة.
انا لست ضد الدين ابدا مهما كان كتابه السماوي , بل العكس صحيح , اومن بالخير المتفجر من ينابيع الديانات السماوية , الاسلامي والمسيحي
واليهودي. فكلها تدعو الى المحبة والسلام وكل ما هو سام ونبيل .
لكني اتقيأ غضبا ممن يكتسون عباءات الدين لغايات في نفوسهم , لذا قررت ان انقل هذه المداخلة النصية كي يدرك القارئ الكريم جيدا ما يكابده
اي مجتمع من مظاهر الكذب والرياء , حتى نتجنب لدغات العقارب من ابناء البشر , وحتى لا تسرقنا المظاهر الزائفة الفاقعة.
في زماننا هذا كثر المراؤون والمحتالون والمشعوذون, حتى انجرف العديد خلف تياراتهم الجارفة, وانزلقوا في مهاوي عميقة, من منا لم يسمع عن
السحرة والمشعوذين الذين ينصبون انفسهم في مقامات روحانية هي من نصيب الانبياء والصالحين فقط ؟
هؤلاء يدعون علم الغيب ويبصرون ما تخبؤه الايام, يطلقون الفتاوى ويقدمون العلاج ويخرجون الارواح الشريرة من الاجساد.
ببساطة يخادعون ضعفاء النفوس , يسلبون قوتهم واموالهم, واحيانا كثيرة يستغلون بعض النساء ليشبعوا رغباتهم الجنسية , كل ذلك بحجة العلاج.
فضائح اولئك راجت على مستوى الديانات كلها والمجتمعات جمعاء. الم يحن الوقت لاقتلاعهم من بيننا ؟
الم يحن الوقت لاجتثاث هذا المرض الخبيث ؟ الم يحن الوقت ليريحوا ونستريح ؟
الم يحن الوقت لنتعلم مما اورثه موليير لنا ؟
وهل نقبل الطراطيف يعيثون فسادا بيننا؟ .
(( ويل لكم ايها الكتبة والفريسيون المراؤون , لانكم تعشرون النعنع والًشبث والكمون, وتركتم اثقل الناموس.)) انجيل متى,اصحاح23 , صفحة34 .
وقال الله في كتابه العزيز, بسم الله الرحمان الرحيم : ( ولا تطع الكافرين والمنافقين ودع اذاهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيلا.) , صدق الله العظيم. سورة الاحزاب , اية 48.
والله ولًي التوفيق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.msnyou.com
 
طراطيف هذا الزمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات العامة :: المنتدى الثقافي-
انتقل الى: